لتصفح المنتدى بشكل جيد يجب تحميل فاير فوكس اضغط على الصوره لتحميله


اهلا وسهلا بك فى منتداك تعارف دوت كوم
سجل معنا هتلاقى (افلام عربيه واجنبيه &اغانى عربيه واجنبيه&العاب&برامج&اخر الاخبار)
سعدنا تشريفك وتسجيلك معنا








 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  أقوال العلماء في الاحتفال بالمولد النبوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هشام عبد السلام
المشرف العام على اقسام المنتدى
المشرف العام على اقسام المنتدى


عدد المساهمات : 100
تاريخ التسجيل : 27/02/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: أقوال العلماء في الاحتفال بالمولد النبوي   الأحد فبراير 27, 2011 7:05 pm


أقوال العلماء في الاحتفال بالمولد النبوي



الشيخ تاج الدين عمر بن علي اللخمي المشهور بالفاكهاني المالكي رحمه الله:
قال:
(لا أعلم لهذا المولد أصلاً في كتاب ولا سنة، ولا ينقل عمله عن أحد من
علماء الأمة، الذين هم القدوة في الدين، المتمسكون بآثار المتقدمين، بل هو
بدعة أحدثها البطالون، وشهوة نفس اعتنى بها الأكالون.. إلخ) [السنن والمبتدعات (ص: 143)].


الإمام ابن الحاج رحمه الله:
قال:
(فصل في المولد: ومن جملة ما أحدثوه من البدع، مع اعتقادهم أن ذلك من أكبر
العبادات وأظهر الشعائر ما يفعلونه في شهر ربيع الأول من المولد وقد احتوى
على بدع ومحرمات جملة) [المدخل: (2/ 2-10)].


الإمام أبو عمرو بن العلاء رحمه الله:
قال:
(لا يزال الناس بخير ما تعجب من العجب - هذا مع أن الشهر الذي ولد فيه
رسول الله وهو ربيع الأول هو بعينه الشهر الذي توفي فيه، فليس الفرح بأولى
من الحزن فيه، وهذا ما علينا أن نقول، ومن الله تعالى نرجو حسن القبول) [الحاوي للسيوطي (1/ 190)].


العلامة أبو عبد الله محمد المحضار رحمه الله:
قال:
(ليلة المولد لم يكن السلف الصالح يجتمعون فيها للعبادة ولا يفعلون فيها
زيادة على سائر ليالي السنة؛ لأن النبي لا يعظم إلا بالوجه الذي شرع به
تعظيمه..) [المعيار المعرب والجامع المغرب (ص: 99- 101)].


الشيخ نصير الدين المبارك الشهير بابن الطباخ رحمه الله:
قال: (ليس عمل المولد من السنن).

الحافظ أبو زرعة العراقي رحمه الله:
قال: (لا نعلم ذلك -أي عمل المولد- ولو بإطعام الطعام عن السلف) [تشنيف الآذان (ص: 136)].

الإمام الشاطبي المالكي رحمه الله:
سئل
رحمه الله عن حكم الوصية من الميراث لإقامة المولد النبوي ، فقال ـ رحمه
الله ـ : (... فمعلوم أن إقامة المولد على الوصف المعهود بين الناس بدعة
محدثة، وكل بدعة ضلالة ، فالإنفاق على إقامة البدعة لا يجوز والوصيَّة به
غير نافذة ، بل يجب على القاضي فسخُه وردُّ الثلث إلى الورثة يقتسمونه فيما
بينهم ، وأبعد الله الفقراء الذين يطلبون إنفاذ مثل هذه الوصيّة ...)
انتهى المراد من كلامه .

و قال أيضاًفي « الاعتصام » ( 1/ 46 ـ ط مشهور )
: ( ومنها [ أي البدع ] : التزام الكيفيات والهيئات المعينة ؛ كالذكر
بهيئة الاجتماع على صوت واحد ، واتخاذ يوم ولادة النبي ـ صلى الله عليه
وسلم ـ عيداً ، وما أشبه ذلك ) .


ظهير الدين جعفر التزمنتي رحمه الله:
قال:
(عمل المولد لم يقع في الصدر الأول من السلف الصالح مع تعظيمهم وحبهم له
-أي النبي- إعظاماً ومحبة لا يبلغ جمعنا الواحد منهم ولا ذرة منه).


شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى:
قال:
(وأما اتخاذ موسم غير المواسم الشرعية، كبعض ليالي شهر ربيع الأول التي
يقال: إنها ليلة المولد، أو بعض ليالي رجب، أو ثامن عشر من ذي الحجة، وأول
جمعة من رجب، أو ثامن شوال الذي يسميه الجهال عيد الأبرار، فإنها من البدع
التي لم يستحبها السلف، ولم يفعلها، والله سبحانه وتعالى أعلم) [مجموع الفتاوى (25/ 298)].


العلامة الألباني رحمه الله:
قال:
(ونحن -وإياهم- مجمعون على أن هذا الاحتفال أمر حادث لم يكن، ليس فقط في
عهده صلى الله عليه وسلم، بل ولا في عهد القرون الثلاثة، ومن البدهي أن
النبي في حياته لم يكن ليحتفل بولادة إنسان ما إنما هي طريقة نصرانية
مسيحية لا يعرفه الإسلام مطلقاً في القرون المذكورة..) [من شريط بدعة المولد].


الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله:
قال:
(لا شك أن الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم من البدع المحدثة بعد
أن انتشر الجهل في العالم الإسلامي، وصار للتضليل والإضلال والوهم والإيهام
مجال عميت فيه البصائر، وقوي فيه سلطان التقليد الأعمى، وأصبح الناس في
الغالب لا يرجعون إلى ما قام عليه الدليل على مشروعيته، وإنما يرجعون إلى
ما قاله فلان وارتضاه علان، فلم يكن لهذه البدعة المنكرة أثر يذكر لدى
أصحاب رسول الله، ولا لدى التابعين وتابعيهم... إلخ) [فتاوى الشيخ محمد بن إبراهيم (3/ 54)].


شيخ الإسلام ابن باز رحمه الله:
قال:
(وإحداث مثل هذه الموالد يفهم منه أن الله سبحانه وتعالى لم يكمل الدين
لهذه الأمة، وأن الرسول عليه الصلاة والسلام لم يبلغ ما ينبغي للأمة أن
تعمل به.. حتى أتى هؤلاء المتأخرون فأحدثوا في دين الله) [التحذير من البدع (4- 5)].


العلامة محمد بن عبد اللطيف رحمه الله:
قال: (إن عمل المولد من البدع المنكرات والأعمال المنكرات) [الدرر السنية (8/ 285)].

الإمام عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن رحمه الله:
قال:
(وأنكر الإمام محمد بن عبد الوهاب ما كان عليه الناس في تلك البلاد وغيرها
من تعظيم الموالد والأعياد الجاهلية، التي لم ينزل الله بها سلطاناً، ولم
ترد به حجة شرعية ولا برهان، لأن ذلك فيه مشابهة للنصارى الغالين في
أعيادهم الزمانية والمكانية، وهو باطل مردود في شرع سيد المرسلين) [مجموعة الرسائل والمسائل النجدية (ص: 44)].


العلامة ابن عثيمين رحمه الله:
قال:
(الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم من أجل التقرب إلى الله وتعظيم
رسوله صلى الله عليه وسلم عبادة، وإذا كان عبادة فإنه لا يجوز أبداً أن
يحدث في دين الله ما ليس منه، فالاحتفال بالمولد بدعة محرمة) [مجلة المجاهد (عدد/ 22)].


الشيخ العلامة حمود التويجري رحمه الله:
قال:
(فالذين يتخذون المولد عيداً ليسوا من الذين ترجى لهم المثوبة على هذه
البدعة، وإنما هم من الذين تخشى عليهم العقوبة على مخالفتهم للأمر الذي كان
عليه رسول الله وأصحابه) [الرد القوي على الرفاعي والمجهول ابن علوي (ص: 223)].


العلامة عبد الله بن حميد رحمه الله:
قال:
(فالمقيمون لتلك الحفلات وإن قصدوا بها تعظيمه صلى الله عليه وسلم فهم
مخالفون لهديه، مخطئون في ذلك، إذ ليس من تعظيمه أن تبتدع في دينه بزيادة
أو نقص أو تغيير أو تبديل، وحسن النية وصحة القصد لا يبيحان الابتداع في
الدين) [الرسائل الحسان في نصائح الإخوان للشيخ ابن حميد (ص: 39)].


العلامة الفوزان حفظه الله:
قال:
(وإذا عرضنا الاحتفال بالمولد النبوي فلم نجد له أصلاً في سنة رسول الله،
ولا في سنة خلفائه الراشدين، إذاً فهو من محدثات الأمور، ومن البدع
المضللة) [حقوق النبي بين الإجلال والإخلال (ص: 139)].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أقوال العلماء في الاحتفال بالمولد النبوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى العام :: اسلاميات-
انتقل الى: